الرئيسية

Printer-friendly version

مديرية الاعلام والاتصال - بحثت اللجنة المشتركة (فلسطين والزراعة والمياه) في مجلس الاعيان اليوم الخميس، أهمية التعاون الزراعي بين الاردن وفلسطين.

جاء ذلك خلال  اجتماع  اللجنة المشتركة التي ترأسها  رئيس لجنة  الزراعة والمياه العين الدكتور عاكف الزعبي، بحضور أعضاء لجنة فلسطين ، مع وزير الزراعة الفلسطيني رياض العطاري، والوفد المرافق له، بحضور وزير الزراعة الاردني المهندس خالد الحنيفات.

وقال العين الزعبي أن العلاقات الاردنية الفلسطينية متينة ومشتركة بعد أن شارك الأردن منذ عام 1926 في نضال الشعب الفلسطيني وقدم الشهداء على تراب فلسطين في الدفاع عن مدينة القدس، وان الاردن يدافع عن القضية منذ ما يقارب 70 عام في جميع المحافل الدولية بقيادة الملوك الهاشميين الذي ورث نضالهم جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

وأكد العين الزعبي اهمية التنسيق والتشاور والتشارك في القرارات الاقتصادية التي تصب بمصلحة الاقتصاد في البلدين ، وأن القطاع الزراعي يعد من القطاعات الاقتصادية المميزة في الاردن وفلسطين ، مبينا أن الحصار الاقتصادي الذي فرضته اتفاقية باريس عام 1996 بين السلطة الوطنية الفلسطينة واسرائيل قد جعل السوق الفلسطيني اسير الاقتصاد الاسرائيلي مما خفض التجارة بينهم الى الحدود الدنيا.

وبين الزعبي الحلول للنهوض في القطاع الزراعي الاردني والفلسطيني من خلال التركيز على خفض كلف الانتاج، وتنظيم الانتاج وربطه بطلب الاسواق وتسعير موارد الانتاج الاساسية، مع وجود قاعدة بيانات تساعد في تحسين ما ينتج المزارع، وأهمية التمويل للمزارع للقيام بعملية التسويق الزراعي حتى لايكون ضعيف امام التاجر.

 

ومن جانبه اكد الوزير العطاري اهمية استمرار التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات خاصة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيدا بمواقف جلالة الملك والحكومة والشعب الأردني اتجاه القضية الفلسطينية، ورمزية العلاقة المتمثلة فيما قدمته الأردن من شهداء على تراب فلسطين منذ عام  1926.

وبين العطاري التشابك الاجتماعي بين الأردن وفلسطين سياسيا وجغرافيا في تكوين شراكة حقيقية بين الشعبين الشقيقين، وأن الشركة التي تم تسجيلها ماهي إلا ثمرة تعاون القطاع الزراعي بين البلدين وادارتها المشتركة ماهي إلا دعم للشعب الفلسطيني والمزارعين في الأردن وفلسطين وتعزيز للشراكة مع القطاع الخاص في الجانبين.

وأوضح العطاري أهمية التنظيم الزراعي في المدن الفلسطينية وخاصة  تنمية العناقيد الزراعية في طولكرم والأغوار الشمالية و اريحا والأغوار الجنوبية وقلقيلية وطوباس لتميزها بوفرة المياه، والاستفادة من الخبرات الأردنية في تطوير هذا القطاع حيث أن المحاصيل الزراعية الفلسطينية والأردنية متشابهة إلى حدٍ كبير في البنية التحتية ولها العديد من المميزات التسويقية.

كا عرض المشاكل  التي تواجه القطاع الزراعي الفلسطيني والحلول المقترحة لها في زيادة كمية المياه، وتحلية المياه العادمة، والبنية التحتية للطرق الزراعية، وزيادة الانتاج وخلق فرص العمل في القطاع، واحلال الواردات العربية كبديل للمنتجات الإسرائيلية المفروضة على المستهلك الفلسطيني، كما أن كل ما يتوفر من صادرات اردنية لابد أن تكون بديلا عن المنتجات الاسرائيلية.

وبدوره أكد الحنيفات أن الشراكة تمثل بعدا اقتصاديا وسياسيا حيث ستدعم صمود المزارع الفلسطيني اضافة إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات المحلية الأردنية والفلسطينية ضمن الأسواق التقليدية من خلال المنافسة الإيجابية التي تعتمد على التعبئة والتدريج وتوفير المنتج ضمن نقاط بيع في أغلب الدول المستوردة.

وبين الحنيفات أن هناك شفافية في تشكيل مجلس الإدارة واختيار المدير العام وكافة اجراءات الشركة وصولا إلى أن تكون للقطاع الخاص مستقبلاً.

وأكد أعضاء اللجنة المشتركة على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين ووحدة الشعبين منوهين إلى الوحدة التاريخية بين الضفتين، وإن هذه الشراكة تأتي للنهوض بالقطاع الزراعي الأردني والفلسطيني خاصة ما يتعلق بصادرات وواردات القطاع، وتتويجاً للموقف الأردني اتجاه القضية الفلسطينية المتمثل بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الداعم الأول لحقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025