لجنة العمل في "الاعيان" تتفقد منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق

طباعة الصفحةارسل بالايميل
20-03-2017

مجلس الأعيان // مديرية الإعلام والإتصال –– تفقدت لجنة العمل والتنمية الاجتماعية في مجلس الاعيان برئاسة العين هالة لطوف  الاثنين منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية بحضور مدراء الشركة الوطنية للتشغيل وتطوير المفرق التنموية وصندوق المعونة الوطنية والتدريب المهني وعدد من المستثمرين في المنطقة  .
واستمعت اللجنة الى العديد من شكاوى المستثمرين في المنطقة التنموية والتي تمحورت حول الحصول على تمويل مشاريعهم من البنوك التجارية والاجراءات البيروقراطية والروتينية البطيئة في عدد من الدوائر الخدمية في منح موافقتها وايصال خدماتها لتلك المشاريع حيث طالب المستثمرين بتحديد جهة معينة لمتابعة اجراءات استحداث مشاريعهم الاستثمارية اضافة الى الدعوة لفتح اسواق جديدة لمنتجاتهم مع العديد من الدول .
واكد المستثمرين على ضرورة قيام اللجنة بنقل همومهم ومطالبهم للجهات ذات العلاقة وتذليل العقبات التي تعترض عمل وانتاج استثماراتهم لافتين انه وفي حال العمل على ازالة تلك العقبات فان ذلك سينعكس ايجابا على تحريك العجلة الاقتصادية والتنموية في المحافظة وايجاد فرص عمل لابناء المنطقة مما يقلل من ظاهرة الفقر والبطالة .
والتقت اللجنة في غرفة تجارة المفرق عدد من المستثمرين وروساء الجمعيات الخيرية والفعاليات الاقتصادية لمناقشة سبل مكافحة مشكلتي الفقر والبطالة وتوفير فرص عمل لابناء المنطقة بما يتناسب وحاجة السوق المحلي من خلال استحداث تخصصات تدريبية في مؤسسة التدريب المهني تتناسب وحاجة سوق العمل المحلي في المنطقة ما يوفر عمالة محلية مدربة قادرة على العمل والعطاء .
وقالت رئيسة لجنة العمل والتنمية في مجلس الاعيان العين هالة لطوف ان هذه الزيارة تاتي ترجمة لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني للاطلاع على واقع الحال ميدانيا مشيرة الى ان اللجنة استمعت الى مطالب المستثمرين سواء في المنطقة التنموية والمحافظة لابرز احتياجاتهم وسيتم مناقشتها مع الجهات ذات العلاقة واصحاب القرار لتذليلها الامر الذي من شانه ان يساهم في نجاح تلك الاستثمارات وديمومتها وجذب استثمارات جديدة تخلق فرص عمل جديدة لابناء المنطقة داعيا الى ضرورة التركيز على اكساب العمالة الاردنية الخبرة والمهارة اللازمة لسوق العمل الاردني لتمكينها من الحصول على فرص عمل مناسبة .
وبين رئيس هيئة مديرين شركة تطوير المفرق نايف البخيت ان هذه الزيارة تاتي في ظل جهود الدولة الاردنية بايلاء الاستثمار الاهمية المطلوبة لافتا الى انه تم اللقاء بين اللجنة والفعاليات الاستثمارية في المنطقة التنموية حيث تم الاستماع من اللجنة لكافة المعوقات التي تعترض طريق تلك الاستثمارات في المنطقة التنموية والوسائل الناجعة لحلها بما يضمن استمرار تلك المشاريع التي من شانها ان تخلق فرص عمل عديدة للعاطلين عن العمل في المحافظة لافتا الى انه سيصار الى نقل تلك الهموم الى اصحاب القرار بما يضمن تسهيل عملية الاستثمار وتحسين فرصه في المنطقة التنموية التي تحوي 22 شركة استثمارية .
وكان محافظ المفرق الدكتور احمد الزعبي قد بين ان محافظة المفرق والتي تعد ثاني اكبر محافظة من ناحية المساحة تحوي اكبر عدد من الاستثمارات الصناعية على مستوى المملكة الامر الذي يتطلب بذل الجهود لتذليل العقبات التي تواجه تلك الاستثمارات وحلها مع الجهات ذات العلاقة مبينا ان المحافظة تسعى لجمع قاعدة بيانات لكافة الاستثمارات الاقتصادية في المحافظة .
واضاف انه وفي سعي المحافظة لتحريك العملية الاقتصادية فانها عملت على عقد لقاء مع عدد من المنظمات الدولية العاملة في مخيم الزعتري لاستحداث بعض المشاريع وتحسين البنى التحتية لاسيما وان المفرق تضم اكبر مخيم للاجئين السورين فضلا عن الاعداد الكبيرة الاخرى المنتشرة في كافة ارجاء المحافظة .
وبين الزعبي ان هذه الزيارة تعكس الاولوية الكبيرة التي يستحوذ عليها قطاع الاستثمارات في توجهات الدولة الاردنية من خلال الاطلاع على ارض الواقع على المعيقات والسلبيات التي تواجه هذا القطاع الذي يعتبر احد مكونات الناتج القومي الاجمالي لافتا الى انه تم الاستماع لتلك المشاكل والتي سيتم حلها وفقا للقنوات القانونية والدستورية .
وكان عدد من المستثمرين والقطاعات التجارية في المفرق قد عرضت ابرز المعوقات والمشاكل التي تواجههم والتي ركزت على ضرورة استحداث برامج جديدة في مؤسسة التدريب المهني تتناسب وسوق العمل المحلي اضافة الى توحيد جهود الجهات الاقراضية للمستثمرين وتبسيط اجراءاتها.(بترا)