العين مراد: افتتاح معبر طريبيل طوق نجاة للاقتصاد الوطني

طباعة الصفحةارسل بالايميل
30-08-2017

مجلس الاعيان/ مديرية الاعلام والاتصال- أكد رئيس مجلس ادراة غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد ان افتتاح معبر طريبيل الحدودي مع العراق الشقيق يمثل طوق نجاة للاقتصاد الوطني برمته وسيعطي دفعة قوية لعجلة النمو لدى القطاعات التجارية والخدمية والانتاجية.

وقال العين مراد ان العراق يمثل شريان تجاري مهم للاردن لجهة اعادة التصدير حيث انخفضت قيمتها نحو 75 % خلال العام الماضي مقارنة مع عام 2014 قبل اغلاق المعبر.

وبلغت صادرات الغرفة الى العراق خلال العام 2014 نحو 976 مليون دينار من خلال 6443 شهادة منشآ، مقابل 240 مليون دينار من خلال 1533 شهادة منشآ خلال العام الماضي.

وعبر العين مراد عن تقديره للجهود التي بذلها جلالة الملك عبدالله الثاني لاعادة فتح الحدود بين البلدين الشقيقين من خلال لقاءات جلالته  مع مختلف القيادات السياسية العراقية وحرصه الدائم على تعزيز وتنمية  العلاقات الاقتصادية مع العراق باعتباره شريكا تجاريا مهما للاردن. 

واشاد رئيس الغرفة كذلك في بيان اصدره امس بالجهود التي بذلتها الحكومة  لاعادة فتح المعبر وادامة التواصل والتنسيق  مع الحكومة العراقية ومؤسساتها المختلفة، مشيدا بالانتصارات التي حققها الجيش العراقي على عصابة داعش الارهابية ما سهل عملية تأمين الطريق الدولي الرابط بين البلدين. 

واكد العين مراد، ان افتتاح المعبر من جديد بعد أغلاقه منذ عام 2014 تُعدّ فرصة كبيرة أمام القطاعات التصديرية المحلية لزيادة قدرتها الإنتاجية والتوسع داخل السوق العراقية من جديد.

وبين ان فتح المعبر سينعكس على نشاط المناطق الحرة بالمملكة والتي تراجعت اعمالها بعد اغلاقه كون الاردن يعتبر منطقة لوجستية بالنسبة لاعادة التصدير للعراق. وقال: « ان أغلاق المعبر منذ عام 2014 حمل القطاعات التصديرية خسائر ناهزت المليار دولار، جنبا الى جنب مع أغلاق عدد من المصانع وتخفيض حجم الإنتاج».

وأكد على ان افتتاح المعبر ينعكس على الجانبين بشكل إيجابي من حيث زيادة الصادرات والمستوردات، وسط توقعات بزيادة الفرص الاستثمارية بين البلدين.

ونوه الى ان المنافذ الحدودية البرية تعد شريان رئيسيا لكافة البضائع المحلية، مشددا على ان السوق العراقية من الأسواق التي يجد فيها المنتج الأردن مكانة كبيرة.

وأكد ان فتح معبر طريبيل سوف يساهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات الوطنية التي عانت من انخفاض خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 6ر1 %، وبالمحصلة تخفيض العجز في الميزان التجاري.

يذكر ان عدد الشركاء العراقيين المسجلين لدى غرفة تجارة عمان يبلغ حاليا 1801 شريكا وبحجم رؤوس أموال بلغ 188 مليون دينار موزعة على كل القطاعات التجارية بالعاصمة عمان.