الرئيسية

Printer-friendly version

الاعلام والاتصال - أكدت لجنة فلسطين في مجلس الاعيان برئاسة العين نايف القاضي، أهمية احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المقدسة، وذلك في ظل التصعيد الاسرائيلي الخطير بالمسجد الاقصى، وتصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت الأخيرة، التي تحدث فيها حول هيمنة اسرائيل على أي قرارات بشأن المدينة المقدسة.
وشددت اللجنة خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء، على ضرورة توحيد الجهود للدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ودعم مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الشجاعة تجاه القضية الفلسطينية بشكل عام وتأكيد اهمية الوصاية الهاشمية التاريخية في القدس والحفاظ على هويتها العربية الاسلامية والمسيحية.
وأشارت إلى أن تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي تعتبر استمرارا للنهج العدواني الذي سلكته الحكومات الاسرائيلية منذ زمن بعيد وانتهاكها الصارخ للقانون الدولي والقرارات الدولية.
وبينت ايضا النوايا الحقيقية لحكومة اسرائيل العنصرية، والتي تعبر فقط عن مواقف اليمين الصهيوني الذي يسعى لإخلاء فلسطين من اهلها والاستمرار في سياسية جلب المستوطنين اليهود وطرد ابناء فلسطين من أرضهم دون أي اعتبار لأي وضع قانوني أو انساني.
وثمنت اللجنة جهود جلالة الملك عبدالله الثاني، التي يبذلها على المستويين العربي والدولي لحماية حقوق الفلسطينيين، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يقوم على أساس حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع مع حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس الشريف.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025