الرئيسية

Printer-friendly version

استقبل رئيس الوزراء الاذربيجاني علي اسدوف يوم الجمعة، في العاصمة الاذرية باكو ، رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز ، الذي يشارك في أعمال مؤتمر الشبكة البرلمانية لرؤساء البرلمانات لدول عدم الانحياز والذي بدأت اعماله يوم أمس في باكو .

وبحسب بيان صادر عن المجلس تناول اللقاء مجمل العلاقات الثنائية الأردنية الاذرية وأهمية البناء عليها بمختلف المجالات، وخاصة السياسية والاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى تناول مختلف الأوضاع الراهنة في المنطقة .

وقال الفايز خلال اللقاء التي حضره السفير الأردني في باكو سامي غوشه، إن العلاقات الأردنية الاذريه علاقات متميزة، وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين ، يحرص على تعزيزها والبناء عليها ، جلالة الملك عبدالله الثاني ، واخيه الرئيس الهام عالييف، وهناك اتصالات ولقاءات مستمرة بينهما هدفها تعزيز التعاون، وإدامة التنسيق والتشاور ، بما يصب في مصلحة البلدين الصديقين.

واضاف، أن الطموحات بان تصل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين لمستوى طموحات قيادتي البلدين السياسية، ولهذا نؤكد في الأردن على أهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية، وتبادل المنتجات والسلع، والخدمات، وإقامة الاستثمارات المشتركة والشراكات الاقتصادية، داعيا رجال الاعمال الاذريين للاستفادة من البيئة الاستثمارية، الأمنه والجاذبة في الأردن ، فالأردن ينتهج سياسة الانفتاح الاقتصادي، ويحمي المستثمرين، مؤكدا بذات الوقت اهمية تعاون البلدين لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والازمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها على الأمن الغذائي العالمي .

وبخصوص الأوضاع الراهنة في المنطقة أوضح الفايز ، أن منطقتنا تعاني صراعات سياسية خطيرة، أوجدت البيئات الخصبة لانتشار قوى الارهاب والتطرف، وقد كان الأردن الاكثر تضررا بسببها، فهو يواجه اليوم تحديات اقتصادية وأمنية، بسبب استقباله لمئات آلاف اللاجئين السوريين، إضافة إلى تحدي أخر بدأ اكثر خطورة يتمثل بقيام المليشيات الموالية لدول اقليمية في سوريا، بتهريب المخدرات والاسلحة الى الاردن ، والى دول الخليج العربي عبر الأردن بطريقة منظمة، مستغلة انسحاب القوات الروسية من المناطق السورية الحدودية مع الاردن .

واضاف،أن الأزمة السورية أصبحت تشكل كارثة وقد فشلت جهود الأمم المتحدة حتى اللحظة في حلها، مبينا ان جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد باستمرار على ضرورة ايجاد حل سياسي لها، يحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها، ويرفع معاناة الشعب السوري، ويعمل على ايجاد الظروف المناسبة، للعودة الطوعية والآمنة للاجئين، لكن للاسف اصبحت سوريا اليوم ، مركز صراع الدول الكبرى ودول اقليمية، وبتنا نشهد عودة لقوى الأرهاب والتطرف في سوريا .

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية قال الفايز إن الشعب الفلسطيني يعاني اليوم من أطول احتلال في تاريخ البشرية والجهود المبذولة لانهاء الصراع العربي الاسرائيلي لم تنجح .

واضاف، أن جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد باستمرار ، أن لا حل للقضية الفلسطينية، الا وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، وأن اية حلول لا تمكن الشعب الفلسطيني من حقوقه التاريخية في فلسطين، وحقه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة هي حلول عدمية وستعمل على تأجيج الصراع في المنطقة وتزيد من دوامة العنف .

وأكد الفايز أهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية وتنسيق الجهود المشتركة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والازمة الروسية الاوكرانية، مشيرا إلى ضرورة أن يكون لدول حركة عدم الانحياز دور فاعل لتجنب تداعيات هذه الازمة والحفاظ على مصالحها خاصة والعالم اليوم يشهد سياسة المحاور .

من جانبه اعرب رئيس الوزراء الأذري اسدوف عن تقديره لدور الاأدن الكبير ، في خدمة اللاجئين السوريين ،وللدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك من اجل عودة الأمن والاستقرار في المنطقة .

وقال إننا حريصون على بناء علاقات قوية مع الأردن في مختلف المجالات وذلك بحكم علاقات الصداقة القوية التي تربط بلدينا الصديقين والعلاقات المتينة التي تجمع الرئيس الهام علييف واخيه جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا الى اعتزاز بلاده بالمستوى الرفيع، الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية، في مختلف المجالات، والتعاون حول مختلف القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الاوسط، خاصة المتعلقة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وضرورة حل القضية الفلسطينية، على اساس قرارات الشرعية الدولية، وحل الدولتين والازمة السورية .

وثمن اسدوف الدور الكبير الذي يقوم به الأردن تجاه رعاية اللاجئين السوريين .

وأشار إلى أن اذربيجان وانطلاقا من علاقاتها القوية مع الأردن ستقيم العام المقبل احتفالا بمناسبة مرور 30 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين .

وقدم رئيس الوزراء تعازيه للاردن بخصوص حادثة ميناء العقبة .

من جانب اخر التقى رئيس مجلس الاعيان اليوم وزير الخارجية الاذري جيهون بيرموف وبحث معه مجمل الأوضاع الراهنة في المنطقة وأهمية تفعيل دور دول حركة عدم الانحياز .

ودعا الفايز خلال المباحثات الى عقد مؤتمر لحركة عدم الانحياز لبحث تداعيات الازمة الروسية الاوكرانية، مشيرا إلى ضرورة بناء تكتل اقتصادي يحقق مصالحها .

وتم خلال اللقاء بحث مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك وتوحيد المواقف حولها .

وفي هذا الإطار ثمن الفايز مواقف اذربيجان الداعمة لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني بخصوص عملية السلام وتاكيد جلالته إن لا حل للقضية الفلسطينية إلا وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين .

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025