الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان//مديرية الاعلام والاتصال - دعا رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية، لتمكين الشعب الفلسطيني من اقامة دولته الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني، ذات السيادة ومتصلة وعاصمتها القدس.

وقال الفايز في بيان اصدره اليوم الأحد باسم مجلس الاعيان، بمناسبة الذكرى 102 لوعد بلفور المشؤوم، ان صمت المجتمع الدولي امام جرائم الحرب التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، هي وصمة عار في جبينه، فالاحتلال الاسرائيلي لفلسطين الذي يعد اطول احتلال في العالم، لم يعد مقبولا، وعلى العالم الحر بكل مؤسساته العمل بكل قوة من اجل فضح الممارسات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الاعزل، وان يمارس كافة الضغوطات المتاحة والممكنة لدفع اسرائيل للقبول بقيام الدولة الفلسطينية، وتطبيق كافة القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وافاد رئيس المجلس، ان وعد بلفور المشؤوم، تسبب باقتلاع الشعب العربي الفلسطيني من ارضه، وتهجيره وتعريضه لأبشع وأقسى انواع الظلم، وبات من الضروري ان تقوم الدول الكبرى والراعية لعملية السلام، بالعمل على انهاء معاناة الشعب الفلسطيني وتمكينه من حقوقه، وحقه المشروع بالحرية والعدالة واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.
وأشار الفايز الى الجهود الكبيرة التي يقودها ويبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني على كافة الصعد، دفاعا عن الحق الفلسطيني، والحفاظ على هوية القدس ومنع تهوديها، ورعاية جلالته للمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها وتعميرها وصيانتها، انطلاقا من الوصاية الهاشمية عليها.
واضاف، إن الاردن بقيادة جلالته سيواصل النضال من اجل تحرير فلسطين وحق شعبها في اقامة دولته والدفاع عن القدس ومقدساتها، لافتا الى هذا الامر ثابت اردني مقدس، لا يقبل الاردن التنازل عنه مهما كانت الضغوطات.
ودعا الفايز الامتين العربية والاسلامية الى توحيد صفوفها وتجاوز حالة الفرقة والهوان التي تعيشها، من اجل العمل على استعادة لحمتها وتجاوز تحدياتها، وتمكينها الشعب الفلسطيني من حقوقه.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025