الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان//مديرية الاعلام والاتصال - أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أن الأردن حريص على وحدة الاراضي السورية وشعبها ويرفض التواجد التركي على الاراضي السورية.

وقال خلال استقباله أمس الاحد في مكتبه بدار مجلس الاعيان القائم بأعمال السفارة السورية في عمان شقيق ديوب: إن مواقف الأردن تجاه الأزمة السورية واضحة وثابتة، فالأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله ومنذ اندلاع الازمة السورية، اكد ضرورة ايجاد حل سياسي للازمة، يحفظ وحدة سوريا وشعبها، وينهي معاناة اللاجئين السوريين ويمكنهم من العودة إلى وطنهم، مبينا أن للأردن مصلحة في عودة الامن والاستقرار لسوريا، فهي جارة شقيقة عزيزة وتربطنا بها علاقات تاريخية وعميقة.
واشار إلى أهمية تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين بما يحقق المصالح المشتركة، داعيا إلى تسهيل حركة التجارة الأردنية إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية.
من جهته، ثمن القائم بأعمال السفارة السورية المواقف الأردنية تجاه بلاده، مؤكداً ضرورة العمل على تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، وتسهيل حركة التبادل التجاري بينهما، مشيرا إلى ان بلاده ترغب في الوصول بالعلاقات السورية الاردنية إلى أعلى مستوياتها.
من جهة أخرى، بحث رئيس مجلس الاعيان خلال لقائه في مكتبه اليوم، سفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة ايداربيك توماتوف، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها بمختلف المجالات، إضافة إلى الاوضاع الراهنة في المنطقة، وخاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والازمة السورية.
واعرب الفايز عن تقديره للمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات بين البلدين في العديد من المجالات وخاصة السياسية والاقتصادية.
وعبر سفير كازاخستان عن اعتزاز بلاده بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات بين بلاده والأردن، مؤكدا سعي بلاده لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين.
وثمن الدور الكبير الذي يقوم به الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في تعزيز أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025